<<<< >>>>

كن كالزيتونة المضيئة.. لا شرقية ولا غربية...

كن كالزيتونة المضيئة.. لا شرقية ولا غربية...

عندما تدعو نفسك شرقياً أو غربياً.. عربياً أو أجنبياً..

مسلماً أو مسيحياً أو أوروبياً أو سورياً... أو أي صفة أخرى فأنت تصنع العنف!

هل ترى لماذا أنت عنيف ومخيف؟

لأنك تفصل نفسك عن بقية البشر...

عندما يفصلك معتقد أو جنسية أو انتماء ما.. فهذا يولد العنف ويقتل السلام.

لذلك نجد أن الشخص الباحث عن فهم جذور العنف والإجرام..

لا يمكن أن ينتمي إلى أي بلد أو دين أو حزب أو أي نظام

بل ما يهمه هو فهم كامل للبشرية..

ومحبة البشر... والحب اسم آخر للفهم والحرية

أضيفت في باب:10-7-2011... > همسات من الحياة
.... إذا وجدت أن الموضوع مفيد لك، أرجو منك دعم الموقع

© جميع الحقوق محفوظة.. موقع علاء السيد