<<<< >>>>

لماذا لا تزرع الحكومات الذكية الأشجار المثمرة في كل مكان؟

س: لماذا لا تزرع الحكومات الذكية الأشجار المثمرة المفيدة في الطرقات والحدائق العامة وفي مشاريع تشجير الحراج والغابات؟

حتى تخيل أنه صار ممنوع بشدة أن تزرع في الشارع أمام منزلك نوع الشجرة التي تريدها!!؟؟

ج: ببساطة لكي تتمكن الحكومة دائماً من بيعها للناس العوام والتحكم بهم عن طريق التحكم بالغذاء.. أي إبقاء الموارد قليلة وبعيدة ومحصورة عند المزارعين والبائعين والتجار!

ج. كذب1 (ذريعة مزيفة): آه.. لأن الناس والأولاد سيعتدون على الأشجار ويكسرونها

ج. كذب2 لأنها غير مقاومة للحشرات والأمراض...

وغيرها من الحجج... بضعة مسؤولين عن الزراعة يعتقدون أنفسهم أكثر فهماً من الله والطبيعة التي تزودنا بمئات أنواع الأشجار المثمرة التي تنمو برياً طبيعياً دون أي عناية من البشر

وعندنا في الريف السوري عشرات أنواع الشجر المثمر البري مثل اللوز، العناب، الزعرور، البلوط والسنديان، البطم، السماق، العنب، التين، الرمان، الخرنوب، المراب، القطلب، الآس البري وغيرها...

انظروا مثلاً لهذا الرجل David Wolfe الذي يحمل رسالة جميلة جداً.. أخذ على نفسه مشروعاً هائلاً غير ربحي لزراعة 18 بليون شجرة مثمرة عبر العالم: www.ftpf.org وتأسست شركة عالمية تعتمد على الصدقات ومكرسة لزراعة الأشجار والنباتات المثمرة لإزالة الجوع من العالم وتحسين المناخ والتنوع الحيوي وتقوية المجتمعات المحلية وتنقية الهواء والتربة والماء...

ووضعوا برامج عالمية سباقة لتأمين الاستدامة في الغذاء وغيره من خلال التبرع بالأشجار والبساتين التي سيخدم محصولها المجتمعات الأهلية طوال أجيال، في أماكن مثل المدارس العامة، الحدائق في المدن، المناطق الفقيرة مادياً، مخيمات اللاجئين، وملاجئ حماية الحيوانات.

عمل تلك الشركة قد أثر في عدة حكومات وشركات وعائلات ودفعها لزراعة المزيد من أشجار الفاكهة...

book: The Sunfood Diet Success System - David Wolfe

أضيفت في باب:6-3-2013... > الزراعة والبناء الطبيعي
.... إذا وجدت أن الموضوع مفيد لك، أرجو منك دعم الموقع

© جميع الحقوق محفوظة.. موقع علاء السيد